...

سحابة من الشهود

تُلخّص قراءات العيد سبب احتفالنا بعيد جامع لجميع القدّيسين، لأنّ «سحابة من الشهود مقدار هذه محيطة بنا» (عبرانيّين ١٢: ١). نحن محاطون بهم، وهم جزء من خبرتنا في العبادة. هذه […]

اقرأ أكثر…

من تعليمنا الأرثوذكسيّ: الروح القدس

التلميذ: لِمَ اتّخذ الروح القدس هيئة ألسنة من نار عند حلوله على التلاميذ؟ المرشد: السبب هو كون اللسان أداة للكلام وتاليًا أداة لإعلان البشارة. أَلا تذكر كيف قال يسوع لتلاميذه […]

اقرأ أكثر…

الروح القدس حاضن التحوّلات

في البدء كان روح الله يرفّ على مياه الخليقة ويحضنها. وهو ما يزال يحضنها اليوم حتّى تنمو إلى قصد الله لها. وفي العنصرة توزّعت ألسنة النار على التلاميذ حتّى يجعلوا […]

اقرأ أكثر…

كلمة الراعي فيض الحياة الجديدة وتلاميذ يسوع

حضور يسوع يفيض علينا حياة من لدنه. والحياة من لدنه تعني أن يحيا مَن هو مخلوق على صورته في بهاء الربّ. بالنسبة إلينا نحن المؤمنين بيسوع المسيح، هذا يعتمد على […]

اقرأ أكثر…

من تعليمنا الأرثوذكسيّ: يا فرحي المسيح قام

المرشد: في ١٩ تمّوز ١٩٠٣ أُعلنت قداسة الراهب برخوروس، أي «القدّيس سيرافيم ساروفسكي» المولود في روسيا الوسطى في ١٩ تمّوز ١٧٥٤. كان راهبًا، شمّاسًا، كاهنًا، فناسكًا، مرافقًا «زوادة النفس» بحسب […]

اقرأ أكثر…

في الظهور الإلهي

بقي عيد الميلاد مقترناً بعيد الظهور الإلهي، في الكنيسة الأولى، حتّى القرن الرابع. وبعد أن صارت المسيحيّة ديانة رسميّة، في الإمبراطوريّة الرومانيّة، ومن ثمّ ديانة الدولة، جعلت الكنيسة لميلاد الربّ […]

اقرأ أكثر…

في المحبّة الحقيقية والصافية

      هل تريد أن تعرف ما نوع المحبة التي تشعر بها؟ قف أمام مرآة الإصحاح 13 من رسالة بولس الرسول الأولى لأهل كورنثوس وفكّر بصدق هل ينطبق عليك ما قال الرسول بولس.“الْمَحَبَّةُ […]

اقرأ أكثر…

أيّها الأولاد احفظوا أنفسكم من الأصنام!. (١ يوحنّا ٥: ٢١)

         كلّ تعلّق بغير الله صنميّ؛ وكلّ ما يتعلّق به الإنسان، من دون الله، هو صنم، هو وثن، كائنًا ما يكون، حيًّا أو جمادًا. التّعلّق من العلاقة؛ ولا […]

اقرأ أكثر…

في الظهور الإلهي

    بقي عيد الميلاد مقترناً بعيد الظهور الإلهي، في الكنيسة الأولى، حتّى القرن الرابع. وبعد أن صارت المسيحيّة ديانة رسميّة، في الإمبراطوريّة الرومانيّة، ومن ثمّ ديانة الدولة، جعلت الكنيسة […]

اقرأ أكثر…

الرّسوليّة التراثيّة!.

         ولا في موضع، في حياة الرّبّ يسوع، تبع أحدٌ المعلّم، في الحقّ، من ذاته!. يسوع كان، أبدًا، الدّاعي!. هلمّ ورائي!. اتبعني!. لستم أنتم اخترتموني بل أنا اخترتكم… […]

اقرأ أكثر…