...

كلمة الراعي الفرّيسيّ والعشار

حكايةٌ نظَمها يسوع تُسمّى المَثَل. حديث رمزيّ عن تعليم للسيد استعمله الرب كثيرا. هو كلام عن رجُلين صعدا الى هيكل سليمان ليصلّيا. “أحدُهما فرّيسيّ والآخر عشّار”. الفرّيسيون حزب دينيّ له […]

اقرأ أكثر…

من رسالة القديس أنطونيوس الثانية

الله في محبته الفيّاضة التي لا زيف فيها جـاء الــيـنـا، “الذي اذ كـان فـي صـورة الـلـه لـم يَحـسَـب مساواته لله اختلاسًا، بل أَخلى ذاته آخذا صورة عبد… وأطاع حتى الموت […]

اقرأ أكثر…

من تعليمنا الأرثوذكسي: قيامة الموتى

التلميذ: نقول في آخر دستور الإيمان: وأَعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وأَترجى قيامة الموتى، والحياة في الدهر الآتي. ما معنى قيامة الموتى؟ من سيقوم وكيف؟ المرشد: غاية الحياة المسيحية هي […]

اقرأ أكثر…

«لنصغِ إلى الإنجيل»

من كتاب «من أجل فهم أفضل للقدّاس الإلهيّ»، للأب ليف جيلله: في القدّاس الإلهيّ يعلن الكاهن أو الشمّاس: «الحكمة! فلنستقم ونسمع الإنجيل المقدّس» ثمّ يُقرأ مقطع إنجيل اليوم. نلاحظ أنّ […]

اقرأ أكثر…

المجيء الثاني

“وأيضًا يأتي بمجد ليدين الأحياء والأموات الذي لا فناء لملكه” (دستور الإيمان). هذه العبارة توجز الإيمان المسيحيّ بمجيء الربّ يسوع الثاني، هو الحاضر الدائم في كنيسته التي لم يغب عنها […]

اقرأ أكثر…

كلمة الراعي في النعمة

يطلب بولس إلى تلميذه تيموثاوس أن يتقوى في النعمة التي في المسيح يسوع. النعمة موهوبة ولكن المؤمن يستعدّ لاقتبالها أو يقوى اقتباله بصلاته وقراءة الكلمة فيما يفتح قلبه للرب. واذا […]

اقرأ أكثر…

القديس خرالامبوس (194-211م)

تعيّد الكنيسة في العاشر من شباط للقديس الشهيد في الكهنة خرالامبوس الذي يعني اسمه الفرح المنير أو اللامع. كان كاهنًا في القرن الثاني يخدم رعية قرب أفسس. عاش طويلا حتى […]

اقرأ أكثر…

من تعليمنا الأرثوذكسي: البخور

التلميذ: ما هو البخور ولماذا يبخر الكاهن في الكنيسة؟ المرشد: البخور مادة صمغيّة تطلع منها رائحة طيّبة عندما تحترق. أنت تذكُر أن المجوس عندما أتوا الى بيت لحم ليسجدوا للطفل […]

اقرأ أكثر…

في انتظار موعد آخر!

يضحكون! إن طُلب منهم أن يبصقوا، ثلاثًا، على الشيطان في سرّ المعموديّة، ترى معظم الذين دعوا إلى أن يشاركوا في الخدمة يُطلقون ضحكاتٍ سريعة! هل هي مطايبة؟! هذه مقدّمة عجلة […]

اقرأ أكثر…