...

مداميك العمل الكنسيّ

    يصعد الربّ وحيدًا إلى أورشليم، فالذين معه (تلاميذه) ليسوا معه وإن رافقوه صعودًا إليها. والذين ليسوا معه، رافقوه لكنّهم أهلكوه في النهاية. أَهذه هي طبيعة الكأس التي تحدّث […]

اقرأ أكثر…

الخدمة

    الخدمة اليومية كانت مهمَلة عند المسيحيين المتكلمين اليونانية في أورشليم في العهد الرسولي. هؤلاء كانوا من أصل يهودي ساكنين المدينة المقدسة ولا يعرفون لغتها أي الآرامية. غالبًا كان […]

اقرأ أكثر…

رسالة الفصحفرحُ القيامة”لأنَّه بالصليب قد أتى الفرح لكلّ العالم”

    عيدُ البشارة هو عيدُ التجسّد الإلهيّ، رأسُ خلاصِنا. عيدُ الفصح هو كلُّ الخلاص، إبتدَأَ على الصليب حيث تمجَّدَ يسوع. جسدُ المسيح في القبر لم يَعْترِهِ فسادٌ والقبرُ وُجِدَ […]

اقرأ أكثر…

نور التوبة

      كان القدّيس غريغوريوس بالاماس يردّد باستمرار هذه الصّلاة: “يا ربّ أَنِرْ ظلمتي” طلبًا لرحمة الله والاستنارة.    لا يستطيع الإنسان أن يعرف خطاياه ما لم يُنِرِ الرَّبُّ […]

اقرأ أكثر…

“صلاةُ القديسين من أجلنا” للقديس يوحنا الذهبيّ الفم

  يحسُن بنا الاعتمادُ على صلاة قديسي الله، حتّى ولو كنّا نشيطين بتتميم الواجب! فقد تقول: ما الحاجة الى صلاة الآخرين إذا كنتُ أُتمم واجباتي بنشاط؟ فأنا لست بحاجة إليها! […]

اقرأ أكثر…

لماذا سمّي المسيح “يسوع” لا “عمّانوئيل” كما تنبّأ عنه إشعياء النبيّ

      في سفر إشعياء النبيّ ترد النبوءة الشهيرةعن ولادة ابن العذراء الذي يُدعى اسمه “عمّانوئيل” (إش ٧: ١٤). ومعنى الاسم في العربيّة هو “الله معنا”. ثمّ تأتي في […]

اقرأ أكثر…

هل الكمالية هي ديانة القرن الحادي والعشرين؟

    الكماليّةُ (أو السعي إلى الكمال) هي اقتناعُ المرءِ بأنَّ الكمالَ (فيه أو في سواه) يجبُ أن يكونَ مطمحَ كُلِّ إنسان. بَرزَ مفهوم الكماليّة في أوساط البيئة البروتستانتية في القرن التاسع عشر، ليتحوّل بعدها إلى […]

اقرأ أكثر…

القديس البار يوسف المرنّم‎

    أصله صقلّي. انكبّ على قراءة الكتاب المقدّس والتأمّل فيه منذ فتوته. لما سقط موطنه في أيدي العرب المسلمين فرّ وذويه إلى البليوبونيز فإلى تسالونيكي. كان في الخامسة عشرة يومذاك. ترهّب […]

اقرأ أكثر…