/ قديسين وشيوخ- كلمات وشهادات / الكنيسة واحدة، الهرطقات عديدة

الكنيسة واحدة، الهرطقات عديدة

الكنيسة واحدة، الهرطقات عديدة

 

الكنيسة ليست واحدة فقط وإنما هي وحيدة أيضاً. في السيد المسيح لايمكن ان يتواجد عدة أجساد وبنفس الطريقة لا يمكن ان تتواجد عدة كنائس.
في جسد الاله المتجسد الكنيسة هي واحدة ووحيدة، كالاله المتجسد، المسيح، إنه واحد ووحيد. ولهذا السبب انقسامات، تشعبات وهرطقات الكنيسة هم في الأساس أشياء يستحيل وجودها.
أبدا لا يوجد تقسيم للكنيسة، ومستحيل ان يتواجد، اضافة وجد وسيتواجد خصومات فالكنيسة، حسب الطريقة، التي تسقط فيها الاغصان اليابسة والغير مثمرة من الكرمة الأزلية، والتي هي السيد يسوع المسيح.( يوحنا 13، 16). من حين لآخر تفصل وترمى الهرطقات والانقسامات من الكنيسة الواحدة الوحيدة، والذين لا يعتبروا أعضاء في الكنيسة ولا أعضاء في جسد الاله المتجسد.
وبهذه الطريقة تم بالاساس قطع الغنوسيين، وبعدها الآريوسين، وبعدهم محاربي الروح، وبعدهم ذو الطبيعة الواحدة، وبعدها محاربوا الإيقونات، وبعدها الكاثوليك، وبعدها البروتستانت وبعدها الروم الكاثولييك ويتبع كل جيوش الهراطقة والمنشقين.

القديس يوستسنوس بوبوفتش. من كتاب “لاهوت الكنيسة الأرثوذكسية”

 

 

الكنيسة واحدة، الهرطقات عديدة