/ التعليم والعقيدة الأرثوذكسية / دستور الإيمان والكتاب المقدس

دستور الإيمان والكتاب المقدس

 دستور الإيمان والكتاب المقدس

 

(1)

 

 

 

البند الأول :


 
“أؤمن باله واحد . آب ضابط الكل خالق السماء والأرض . كل ما يرى ومالا يرى .

أومن :
– فصاح أبو الولد من ساعته قائلاً : ” إني أؤمن فأعن قلة إيماني ”  مرقص 9 : 24.
– أومن يا سيد . يوحنا 9 : 38 .
– أنتم تؤمنون بالله , فآمنوا بي . يوحنا 14 : 1
– أؤمن بأن يسوع المسيح هو ابن الله  أعمال 8 : 37  .
– آمن بالرب يسوع المسيح فتخلص أنت وأهل بيتك . أعمال 16 : 31 

بإله واحد :
– إن الرب هو الإله . ليس آخر سواه.تثنية 4 : 35 
– هل يوجد إله غيري ؟ اشيعاء 44 : 8
– أليس اله واحد خلقنا ؟  ملاخيا 2 : 10  .
– أنت الإله الحقيقي الوحيد والذي أرسلته يسوع المسيح يوحنا 3:17.
– لنا أله واحد . كورنثوس الأولى 8 : 6.
– أنت تؤمن أن الله واحد . فحسنًا تفعل . يعقوب 2 : 19 

آب :
– الآب الذي أرسلني  يوحنا 12 : 49  .
– قال فيلبس ليسوع: يا سيد آرنا الآب يوحنا 14 : 8 .
– الأب يحبكم لأنكم أحببتموني . يوحنا 16 : 27  .
– مجدني أنت أيها الآب . يوحنا 17 : 5 .
– كما أرسلني الآب كذلك أنا أرسلكم  يوحنا 21:20

ضابط الكل :
– وأكون لكم أبًا وتكونون لبنين قال الرب الضابط الكل . كورنثوس ثانية 6 : 18.
– أنا الألف والياء يقول الرب الإله , الكائن والذي كان والذي يأتي , القدير رؤيا 1 : 8.
– ولكل من هذه الحيوانات الأربعة ستة أجنحة ممتلئة من حولها ومن داخلها عيونًا وهي لا تنفك ليلاً ونهارًا تقول : قدوس قدوس قدوس الرب الإله القدير الذي كان والكائن الذي يأتي رؤيا 4 : 8  .
– وهم ينشدون نشيد موسى عبد الله ونشيد العمل قائلين : عظيمة وعجيبة أعمالك أيها الرب الإله , وعدلٌ وحقٌ طرقك يا ملك الأمم . رؤيا 15 : 5  .
– وسمعت المذبح يقول : نعم أيها الرب الإله القدير حقٌ أحكامك وعدل  رؤيا 16 : 7  .
– إنما هي أرواح شياطين تصنع آيات وتنطلق إلى ملوك الأرض كلها لتجمعهم إلى قتال اليوم العظيم يوم الله القدير  رؤيا 16 :14.
– وعلى ردائه هيكلاً فإن الرب الإله القدير والحَمَل هما هيكلهما  رؤيا 21 : 22

خالق السماء والأرض :
– في البدء خلق الله السماوات والأرض  تكوين 1 :1
– أنت هو الرب وحدك أنت صنعت السموات وسماء السماوات وكل جندها والأرض وكل ما عليها والبحار وكل ما فيها . نحميا 9 :6
– صانع السماوات بفطنته … مؤسس الأرض على المياه  مزمور 135 : 5 و 6
– الرب خالق السماوات وناشرها , باسط الأرض ونتائجها . أشعيا 42 : 5 .
– الرب باسط السماوات ومؤسس الأرض  زكريا 12 : 1.
– أحمدك أيها الآب . رب السماء والأرض. متى 11 : 15 .
– الإله الذي خلق العالم وكل ما فيه إذ هو رب السماء والأرض . أعمال 17 : 24  .

كل ما يرى و ما لا يرى :
– لأنه خلق جميع ما في السماوات وعلى الأرض ما يرى وما لا يرى. كولوسي 1 : 16 .
– فلذلك ما من خليقة مستترة عنها بل كل شيء عار ٍ مكشوف لعيني من سنؤدي إله حسابًا  العبرانيين 4 :13 .

 

البند الثاني

“وبرب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد المولود من الآب قبل كل الدهور . نور من نور. اله حق من اله حق مولود غير مخلوق . مساو ٍ للآب في الجوهر الذي به كان كل شيء.

 

وبرب واحد يسوع المسيح :

– قال الرب لربي : اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك مزمور 109 :1 .
– إن الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه أنتم ربًا ومسيحًا . أعمال 2 : 36.
– بواحد يسوح المسيح . كورنثوس أولى 8 : 6
– يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب فيلبي 2 : 11  .
– الرب يسوع المسيح فيلبي 3 : 20

ابن الله الوحيد :

– أنت حقاً ابن الله . متى 14 : 33  .
– أنت المسيح ابن الله الحي . متى 16: 16  .
– القدوس الذي يولد منك , يدعى ابن الله .  لوقا 1 : 35  .
– الابن الوحيد الذي في حضن الآب  يوحنا 1 : 18.
– هذا هو ابن الله . يوحنا 1 : 34  .
– هكذا أحب الله العالم حتى أنه بذل ابنه الوحيد …. ومن لا يؤمن به فقد دين . لأنه لم يؤمن باسم ابن الله الوحيد . يوحنا 3 : 19 و 18
– أنت المسيح ابن الله الحي . يوحنا 6 : 69.
– أتؤمن بابن الله . يوحنا 9 : 35
– أرسل الله ابنه الوحيد إلى العالم لنحيا به . يوحنا الأولى 4: 9 و 12  .
– ومن ليس له ابن الله . فليست له الحياة . يوحنا الأولى 5 : 12.
– يسوع المسيح ابن الآب الأزلي في الحق والمحبة . يوحنا الثانية : 3.

المولود من الآب قبل كل الدهور :

– قال لي أنت ابني أنا اليوم ولدتك . مزمور 2 : 7
– بأن الله قد أتمه لبينا إذ أقام يسوع كما كتب في المزمور الثاني أنت ابني وأنا اليوم ولدتك  أعمال 13 :33.
– و أما الابن فيقول له أن عرشك يا الله يا دهر الدهور وصولجان ملكك صولجان استقامة . العبرانيين 1: 8
– إنما جعله الذي قال له أنت ابني وأنا اليوم ولدتك . العبرانيين 5 : 5
– من البطن قبل كوكب الصبح ولدتك  مزمور 109 : 3.
– أمثال 8 : 22 – 30 .
– أمثال 30 : 4 و 5 .
– في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله . يوحنا 1 : 1  .
– قال يسوع لليهود : قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن  يوحنا 8 : 58  .
– كل شيء به وإليه خلق . أنه قبل كل شيء كولوسي 1 : 17 .

نور من نور :

– الرب … اللابس النور مثل الثوب . مزمور 103 : 1 و 2.
– قد جعلتك نورًا للأمم . أشعيا 12 : 6  – أشعيا 19 : 26 –  أعمال 12 : 17 .
– الذي أعدته … نورًا يضيء للأمم  لوقا 2 : 32.
– النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان  يوحنا 1 :9 .
– النور جاء إلى العالم وأحب الناس الظلمة أكثر من النور . يوحنا 3 : 19.
– الله نور يوحنا الأولى 1 : 5.

إله حق من إله حق :
– قال الرب الإله : هو ذا الإنسان قد صار كواحد منا تكوين 2 : 22.
– عرشك يا الله إلى دهر الداهرين . مزمور 44: 7 عبرانيين 1 : 8.
– يدعى اسمه عجيبًا , مشيرًا , إلهًا قديرًا  أشعيا 9 : 6  .
– قال توما ليسوع : ربي وإلهي  يوحنا 20 : 28.
– في المسيح يحل كل ملء اللاهوت جسديًا  كولوسي 2 : 9.
– إلهنا العظيم ومخلصنا يسوع المسيح . تيطس 2 : 13.
– نحن في الإله الحق في ابنه يسوع المسيح : هذا هو الإله الحق والحياة والأبدية يوحنا الأولى 5 : 20  .

مولود غير مخلوق :
– أنت ابني وأنا اليوم ولدتك. مزمور 2 : 7, أعمال 13 : 33  , عبرانيين 1 : 5  , عبرانيين 5 : 5.
– الرب بالحكمة أسس الأرض  أمثال 3 : 19.
– المسيح قوة الله وحكمة الله  كورنثوس أولى 1 : 24
– الذي هو بهاء مجده ورسم جوهره  عبرانيين 1 : 2 و3

مساو ٍ للآب في الجوهر :
– مغفورة لك خطاياك  متى 9 : 22 .
– من يقدر أن يغفر الخطايا إلا الله وحده مرقس 2 : 6.
– كما أن الآب يقيم الموتى ويحييهم كذلك الابن أيضًا يحيي من يشاء  يوحنا 5 : 21 .
– أنا و الآب واحد . يوحنا 10 : 30.
– كل ما للآب هولي  يوحنا 16 : 15.
– أنا في الآب و الآب في . (يوحنا 23 : 12  .
– ليكونوا واحدًا كما نحن واحد . يوحنا 17 : 11 و 22 .

الذي به كان كل شيء :
– به كان كل شيء وبغيره لم يكن شيء مما كان. يوحنا 1 : 30.
– كان في العالم والعالم به كوّن ولم يعرفه العالم. يوحنا 1 : 10
– لأنه به خلق جميع ما في السموات وعلى الأرض كولوسي 1 : 16  .
– الذي به أيضًا أنشأ العالمين عبرانيين 1 : 3.

 

إعداد: لورا سمعان
أورثوذكس أونلاين

 

 

 

 

 

دستور الإيمان والكتاب المقدس