/ التعليم والعقيدة الأرثوذكسية / دستور الإيمان والكتاب المقدس

دستور الإيمان والكتاب المقدس

 

دستور الإيمان والكتاب المقدس

 (3)

البند الخامس
وقام في اليوم الثالث على مافي الكتب .



وقام في اليوم الثالث :
– ليس ههنا لأنه قد قام كما قال . هلما اُنظرا الموضوع الذي كان الرب مضجعًا فيه . واذهبا سريعًا قولا لتلاميذه إنه قد قام من بين الأموات .  . متى 28 : 6 – 7  . .
– فقال لهن لا تندهشن . أنتن تطلبن يسوع الناصري المصلوب . قد قام . ليس هو ههنا . هوذا الموضوع الذي وضعوه فيه .  . مرقس 16 : 6 . .
– ليس ههنا لكنه قام . اذكرن كيف كلمكن وهو بعد في الجليل .  . لوقا 24 : 6  ..
– وهم يقولون إن الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان .  . لوقا 24:34 ..
– وقال لهم هكذا هو مكتوب وهكذا كان ينبغي أن المسيح يتألم ويقوم من الأموات في اليوم الثالث .  . لوقا : 24 :46  ..
– يوحنا  . 20 : 14 – 18  . .
– هذه مرة ثالثة ظهر يسوع لتلاميذه بعد ما قام من بين الأموات .  . يوحنا 21: 14  . .
– إلى اليوم الذي ارتفع فيه بعدما أوصى بالروح القدس الرسل الذي اختارهم . الذين أراهم أيضًا نفسه حيًا ببراهين كثيرة بعدما تألم وهو يظهر لهم أربعين يومًا ويتكلم عن الأمور المختصة بالملكوت .  .أعمال 1: 2 – 3  . .

على ما في الكتب :
–  .مزمور 15 : 10  ..
– يحيينا بعد يومين . في اليوم الثالث يقيمنا فنحيا أمامه .  . هوشع 6: 2  . .
– سبق فرأى وتكلم عن قيامة المسيح إنه لم يترك نفسه في الهاوية ولا رأى جسده فسادًا.  . أعمال 2 : 31  ..
–  . أعمال 13 : 23 – 35  . .
– وقال لهم هذا هو الكلام كلمتكم به وأنا بعد معكم أنه لا بد أن يتم جميع ما هو مكتوب عنيفي ناموس موسى والأنبياء والمزامير .  . لوقا 24 : 44  . .
– وقال لهم هكذا هو مكتوب وهكذا كان ينبغي أن المسيح يتألم ويقوم من الأموات في اليوم الثالث .  . لوقا 24 : 46  . .
– وأنه دُفن وأنه قام في اليوم الثالث حسب الكتب .  . كورنثوس الأولى 15 : 14  . .
– الخلاص الذي فتش وبحث عنه أنبياء . الذين تنبأوا عن النعمة التي لأجلكم . باحثين أي وقت أو ما الوقت الذي كان يدل عليه روح المسيح الذي فيهم إذ سبق فشهد بالآلام التي للمسيح والأمجاد التي بعدها.  . بطرس الأولى 1: 10 – 11  . .

البند السادس
وصعد السماء وجلس عن يمين الآب

– ثم إن الرب بعدما كلمهم ارتفع إلى السماء وجلس عن يمين الآب .  . مرقس 16 : 19  ..
– وأخرجهم خررجًا إلى بيت عنيا ورفع يديه وباركهم . وفيما هو يباركهم انفرد عنهم وأ ُصعد إلى السماء .  . لوقا 24 : 50 – 51  ..
– قال لها يسوع لا تلمسيني لأني لم أصعد بعد إلى أبي . ولكن اذهبي إلى إخوتي وقولي لهم إني أصعد إلى أبي وأبيكم وإلهي وإلهكم .  . يوحنا 20 : 17  ..
– إلى اليوم الذي ارتفع فيه بعدما أوصى بالروح القدس الرسل الذين اختارهم .  . أعمال 1 : 2  ..
– ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون وأخذته سحابة عن أعينهم .وفيما كانوا يشخصون إلى السماء وهو منطلق إذا رجلان قد وقفا بهم بلباس أبيض وقالا أيها الرجال الجليليون مالا بالكم واقفين تنظرون إلى السماء . إن يسوع الذي ارتفع عنكم إلى السماء سيأتي هكذا كما رأيتموه منطلقًا إلى السماء .  .أعمال 1 : 9 -10 – 11  ..
– وأما هو فشخص إلى السماء وهو ممتلئ من الروح القدس فرأى مجد الله ويسوع قائما عن يمين الله . فقال ها أنا أنظر السموات مفتوحة وابن الإنسان قائمًا عن يمين الله .  . أعمال 7 : 55 – 56  ..
– فإن كنتم قد قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق حيث المسيح جالسٌ عن يمين الله .  . إلى كولسي3: 1  . .
– وأما رأس الكلام فهو أن لنا رئيس كهنة مثل هذا جلس في يمين عرش العظمة في السموات .  .إلى العبرانيين 8 : 1  . .
– الذي هو عن يمين الآب إذ قد مضى إلى السماء وملائكة وسلاطين وقوات مخضعة له.  . بطرس أولى 3 : 22  ..

البند السابع

و أيضًا يأتي بمجد ليدين الأحياء والأموات . الذي لا فناء لملكه

و أيضًا يأتي بمجد ليدين الأحياء والأموات
– وحينئذ تظهر علامة ابن الإنسان في السماء وحينئذ تنوح جميع القبائل الأرض ويبصرون ابن الإنسان آتيًا على سحاب السماء بقوة ومجد كثير.  .متى 24 : 30  ..
– ومتى جاء ابن الإنسان فيمجده وجميع الملائكة القديسين معه حينئذ يجلس على كرسي مجده .  .متى 25 : 31  .
– و حنيئذ يبصرون ابن الإنسان أتيًا على سحابٍ بقوة كثيرة ومجدٍ .  .مرقس 13: 26  . .
– لأن الآب لا يدين أحد بل قد أعطى كل الدينونة للابن .  .يوحنا 5 : 22 ..
– وقالا أيها الرجال الجليليون مالا بالكم واقفين تنظرون إلى السماء . إن يسوع الذي ارتفع عنكم إلى السماء سيأتي هكذا كما رأيتموه منطلقًا إلى السماء .  .أعمال 1 : 11  . .
– لأنه لا بد أننا جميعًا نظهر أمام كرسي المسيح لينال كل واحدٍ منا ما كان بالجسد بحسب ما صنع خيرًا كان أم شرًا .  . كورنثوس الثانية 5 : 10 ..
– لأن الرب نفسه بهتافٍ بصوت رئيس ملائكةٍ وبوق الله سوف ينزل من السماء والأموات في المسيح سيقمون أولاً .  .تسالونيكي الأولى 4 : 16 ..
– هوذا يأتي مع السحاب وستنظره كلعين والذين طعنوه وينوح عليه جميع قبائل الأرض . نعم آمين.  . رؤيا 1: 7  . .

الذي لا فناء لملكه :
– وأما الابن كرسيك يا الله إلى دهر الداهرين . قضيب استقامة قضيب ملكك .  .عبرانيين 1: 8 ..
– وفي أيام الملوك يقيم إله السموات مملكة لن تنقرض أبدًا وملكها لا يتركُ لشعبٍ آخر وتسحقُ وتفني كل هذه الممالك وهي تثبت إلى الأبد .  . دانيال 2 : 44  ..
– كنت أرى في رؤى الليل وإذ اسحاب السماء مثل ابن الانسان أنى وجاء إلى القديم الأيام فقربوه قدامه . فأعطي سلطانًا ومجدًا وملكوتًا لتتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة . سلطانه أبدي ما لن يزول وملكوته ما لا ينقرض .  . دانيال 7 : 13 – 14  . .
– ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ولا يكون لملكه نهاية .  . لوقا 1 : 33  . .

البند الثامن
و بالروح القدس الرب المحيي . المنبثق من الآب . والذي هو مع الآب والابن مسجود له وممجد , الناطق بالأنبياء

و بالروح القدس الرب المحيي :

– ويكون بعد ذلك أني أسكب روحي على كل بشر فيتنبأ بنوكم وبناتكم ويحلم شيوخكم أحلامًا ويرى سبابكم رؤى . وعلى العبيد أيضًا وعلى الإماء أسكب روحي في تلك الأيام . .يوئيل 2 : 28 – 29  ..
– يقول الله ويكون في الأيام الأخيرة أني أسكب من روحي على كل بشرٍ فيتنبأ بنوكم وبناتكم ويرى شبابكم رؤى ويحلم شيوخكم أحلامًا وعلى عبيدي أيضًا وإمائي أسكب من روحي في تلك الأيام فيتنبأون .  . أعمال 2 : 17  . .
– ومن قال كلمة على ابن الإنسان يغفر له . وأما من قال على الروح القدس فلن يغفر له لا في هذا العالم ولا في الآتي .  . متى 12 : 32  . .
– وأنا لم أكن أعرفه أما الذي أرسلني لأعمد بالماء ذاك قال لي الذي ترى الروح نازلاً ومستقرًا عليه فهذا هو الذي يُعمد بالروح القدس.  . يوحنا1 : 33  . .
– أجاب يسوع الحق الحق أقول لك إن كان أحدٌ لا يولد من الماء والروح لا يقدر أن يدخل ملكوت السموات .  .يوحنا 3 : 5 ..
– فقال بطرس يا حنانيا لماذا تكذب على الروح القدس وتختلس من ثمن الحقل . أليس وهو باقٍ كان يبقى لك ولما تبع ألم يكن في سلطانك فما بالك وضعت في قلبك هذا الأمر أنت لم تكذب على الناس بل على الله.  .أعمال 5 : 3- 4 ..
– وأما أنتم فلستم في الجسد بل في الروح إن كان روح الله ساكنًا فيكم ولكن إن كان أحدٌ ليس له روح المسيح فذلك ليس له  .رومية 8: 9 . .
– وأما الرب فهو الروح وحيث روح الرب هناك حرية .  .كورنثوس الثانية 3 :17 ..
المنبثق من الآب :
–  .أيوب 26 : 13 ..
– ويخرج قضيب من جذع يسى وينبت غصنٌ من أصوله . ويحل روح الرب روح الحكمة والفهم روح المشورة والقوة روح المعرفة ومخافة الرب .  . إشعيا 11: 1- 2  . .
– هوذا عبدي الذي أعضده مختاري الذي سرت به نفسي . وضعت روحي عليه فيخرج الحق للأمم .  . إشعيا 42 : 1  . .
– تقدموا إلي اسمعوا هذا , لم أتكلم من البدء في الخفاء منذ وجوده أنا هناك والآن السيد الرب أرسلني وروحه .  .إشعيا 48 : 16  ..
– فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء وإذا السموات قد انفتحت له فرأى روح الله نازلاً مثل حمامة وأتيًا عليه .  .متى 3 : 16  ..
– ومتى جاء المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب روح الحق الذي عند الآب ينبثق فهو يشهد لي . .يوحنا 15 : 26  ..
– ونحن لم نأخذ روح العالم بل الروح الذي من الله لنعرف الأشياء الموهوبة لنا من الله  .كورنثوس الأولى 2 : 12  ..

الذي هو مع الآب والابن مسجود له وممجد :
– في سنة وفاة عزيا الملك رأيت السيد جالسًا على كرسي عالٍ ومرتفع وأذياله تملأ الهيكل . السرافيم واقفون لكل واحد ستة أجنحة . باثنين يغطي وجهه وباثنين يغطي رجليه وباثنين يطير وهذا نادى ذاك وقال قدوس قدوس قدوس رب الجنود مجده مل كل الأرض .  .إشعيا 6: 1 -3  ..
– فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب و الإبن والروح القدس. .متى 28 : 19  . .
– ونحن لم نأخذ روح العالم بل الروح الذي فيه . هكذا الذي من الله لنعرف الأشياء الموهوبة لنا من الله . .كورنثوس الأولى 2: 12  . .
– فإن الذين يشهدون في السماء هم ثلثة الآب والكلمة والروح القدس هؤلاء الثلثة هم واحد .  .يوحنا الأولى 5 : 7  . .
– والأربعة حيوانات لكل واحد منها ستة أجنحة حولها ومن داخل مملؤة عيوناً ولا تزال نهارًا وليلاً قائلة قدوسٌ قدوسٌ قدوسٌ الرب الإله القادر على كل شيء الذي كان والكائن والذي يأتي .  .رؤيا 4: 8  . .

الناطق بالأنبياء :
– وأما من جهة الأموات إنهم يقومون أفما قرأتم في كتاب موسى في أمر العليقة كيف كلمة الله قائلاً أنا إله إبراهيم وإله اسحق وإله يعقوب . .مرقس 12 : 26  . .
– مبارك الرب إله إسرائيل لأنه افتقد شعبه وصنع فداءً لشعبه .  .لوقا 1 : 67  . .
– لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس .  .بطرس الثانية 1: 21 

البند التاسع
و بكنيسة واحدة , مقدسة, جامعة , رسولية .

و بكنيسة واحدة :
– وأنا أقول لك أيضًا أنت بطرس وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي وأبواب الجحيم لن تقوى عليها . .متى 16 : 18  . .
– وإن لم يسمع منهم فقل للكنيسة . وإن لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني و العشار . .متى 18 :17  . .
– و علموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر.  .متى 28 : 30  . .
– احترزوا إذًا لأنفسكم ولجميع الرعية التي أقامكم الروح القدس فيها أساقفة لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه .  .أعمال 20 : 28  . .
– فإنه لا يستطيع أحدٌ أن يضع أساسًا آخر غير الذي هو يسوع المسيح .  .كورنثوس الأولى 3 : 11  . .
– كونوا بلا عثرة لليهود ولليونانيين ولكنيسة الله .  .كورنثوس الأولى 10 : 32  . .
– وأخضع كل شيء تحت قدميه وإياه جعل رأسًا فوق كل شيء للكنيسة . التي هي جسده ملء الذي يملأ الكل في الكل . .أفسس 1 : 22 – 23  . .

مقدسة :
– قدسهم في حقك كلامك هو حقٌ كما أرسلتني إلى العالم أرسلتهم أنا إلى العالم . ولأجبهم أقدس أنا ذاتي ليكونوا هو أيضًا قديسين في الحق .  .يوحنا 17 : 17 و 19  . .
– مبنيين على أساس الرسل والأنبياء ويسوع المسيح نفسه حجر الزاوية . الذي فيه كل البناء مركبًا معًا ينمو هيكلاً مقدسًا في الرب . الذي فيه أنتم مبنيون معًا مسكنًا لله في الروح . . أفسس 2 : 20 _ 22  . .
– أيها الرجال أحبوا نسائكم كما أحب المسيح أيضًا الكنيسة وأسلم نفسه لأجلها لكي يقدسها مطهرًا إياها بغسل الماء بالكلمة لكي يحضرها لنفسه كنيسة وجيدة لا دنس فيها ولا غضن أو شيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة بلا عيب .  . أفسس 5 : 25 – 26  . .

جامعة :

– غير أنه كما قسم الله لكل واحدٍ كما دعا الرب كل واحدٍ هكذا ليسلك وهكذا أنا آمر في جميع الكنائس .  .كورنثوس الأولى 7: 17  . .
– فأنواع مواهب موجودةٍ ولكن الروح واحدٌ وأنواع خدم ٍ موجودة ولكن الرب واحدٌ . وأنواع أعمالٍ موجودة ولكن الله واحدٌ الذي يعمل الكل في الكل .  .كورنثوس الأولى 12 : 4 – 6  . .
– وأما أنتم فجسد المسيح وأعضاؤه أفرادً . فوضع الله أنُاسًا في الكنيسة أولاً رُسلاً ثانيًا أنبياء ثالثًا معلمين ثم قواتٍ وبعد ذلك مواهب شفاء ٍ أعوانًا تدابير وأنواع ألسنة ٍ .  .كورنثوس الأولى 12 : 27 – 28  . .
– وأرسلنا معه الأخ الذي مدحه في الإنجيل في جميع الكنائس .  .كورنثوس الثانية 8 : 18  . .
– أما من جهة تيطس فهو شريك لي وعاملٌ معي لأجلكم . وأما أخوانا فهما رسولا الكنائس ومجد المسيح . .كورنثوس الثانية 8 : 23  . .
– لأننا أعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه .  . أفسس 5 : 30  . .
–  . كولوسي 3 : 11  . .

رسولية :

– من يقبلكم يقبلني ومن يقبلني يقبل الذي أرسلني . .متى 10 : 40  . .
– الذي يسمع منكم يسمع مني والذي يرذلكم يرذلني والذي يرذلني يرذل الذي أرسلني .  . لوقا 10 : 16  . .
– وكانوا يواظبون على تعليم الرسل والشركة وكسر الخبز والصلوات . . أعمال 2 : 42  . .
– ولما رأس سيمون أنه بوضع أيدي الرسل يُعطى الروح القدس قدم لهم دراهم.  . أعمال8 : 18  . .
– مبنيين على أساس الرسل والأنبياء ويسوع المسيح نفسه حجر الزاوية .  . أفسس 2 : 20  . .
– فاثبتوا إذًا أيها الأخوة وتمسكوا بالتعاليم التي تعلمتموها سواء كان بالكلام أم برسالتنا . . تسالونيكي الثانية 2 : 15  . .

البند العاشر
و أعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا.

 

– فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب و الإبن والروح القدس .  .متى 28: 19  . .
– من آمن واعتمد خَلَصَ ومن لم يؤمن يُدن .  . مرقس 16 : 16  . .
– أجاب يسوع الحق الحق أقول لك إن كان أحدٌ لا يولد من الماء والروح لا يقدر أن يدخل ملكوت الله . .يوحنا 3 : 5  . .
– فقال لهم بطرس توبوا وليعتمد كل واحدٍ منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس .  . أعمال 2 : 38  . .
– ربٌ واحدٌ إيمانٌ واحدٌ معموديةٌ واحدةٌ . . أفسس 4 : 5  . .
– الذي مثاله يخلصنا نحن الآن أي المعمودية . لا لإزالة وسخ الجسد بل سؤال ضميرٍ صالح ٍ عن الله بقيامة يسوع المسيح .  . بطرس الأولى 3 : 21  . .

البند الحادي عشر

أترجى قيامة الموتى .

– تحيا أموتك تقوم الجثث . استيقظوا ترنموا يا سكان التراب . لأن طلك طل أعشاب والأرض تُسقط الأخيلة .  . إشعيا 26 : 19  . .
– فتنبأت ُ كما أمرت وبينما أنا أتنبأ كان صوتٌ وإذا رعشٌ فتقاربت العظام كل عظم ٍ إلى عظمه , ونظرت وإذا بالعصبِ واللحم كساها وبسط الجلد عليها من فوق وليس فيها روح . فقال لي تنبأ للروح تنبأ يا ابن آدم وقل للروح هكذا قال السيد الرب هلم يا روح من الرياح الأربع وهبَّ على هؤلاء القتلى ليحيوا. فتنبأت كما أمرني فدخل فيهم الروح فحيوا وقاموا على أقدامهم جيشٌ عظيمٌ جدًا جدًا .  . حزقيال 37 : 7 – 10  . .
– فأجاب يسوع وقال هم أليس لهذا تضلون إذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله . لأنهم متى قاموا من الأموات لا يُزَوِجون ولا يُزَوَجون بل يكونون كملائكة في السموات . وأما من جهة الأموات إنهم يقومون أفما قرأتم في تاب موسى في أمر العليقة كيف كلمة الله قائلاً أنا إله إبراهيم وأنا إله إسحق وأنا إله يعقوب . ليس هو إله أموات ٍ بل أحياء . فأنتم إذًا تضلون كثيرًا .  . مرقس 12 : 24 – 27  . .
– لا تتعجبوا من هذا فإنه تأتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته .  . يوحنا 5 : 28  . .
– ولمن إن كان المسيح يكرز به انه قام من الأموات فكيف يقول قومٌ بينكم إن ليس قيامة أموات . . كورنثوس الأولى 15 : 12  ..
– لأن الرب نفسه بهتاف ٍ بصوت رئيس ملائكة وبوق الله سوف ينزل من السماء والأموات في المسيح سيقومون أولاً . . تسالونكي الأولى 4 : 16

البند الثاني عشر

و الحياة في الدهر الآتي

آمين

– وكثيرون من الراقدين في تراب الأرض يستيقظون هؤلاء إلى الحياة الأبدية وهؤلاء إلى العار للإزدراء الأبدي . دانيال 12 : 2 . .
– حينئذ يضيء الأبرار كالشمس في ملكوت أبيهم . من له أذنان للسمع فليسمع .( متى 13 : 43 . .
– ولكن كثيرون أولون يكونون آخرين وآخرين أولين . ( متى 19 : 30 . .
– فيمضي هؤلاء إلى عذاب أبدي والأبرار إلى حياة أبديةٍ . ( متى 25 : 46 . .
– فأجاب يسوع الحق أقول لكم ليس أحدٌ ترك بيتًا أو أخوةً أو أخواتٍ أو أبًا أو امرأةً أو أولادًا أو حقولاً لأجلي أو لأجل الإنجيل . إلا ويأخذ مئة ضعف الآن في هذا الزمان بيوتًا وإخوةً وأخواتٍ وأمهاتٍ وأولادًا وحقولاً مع إضطهاداتٍ وفي الدهر الآتي الحياة الأبدية . ( مرقص 10 : 29 – 30 . .
– فقال لهم الحق أقول لكم إن ليس أحدٌ يترك بيتًا أو والدين أو إخوةً أو امرأةً أو أولادًا من أجل ملكوت الله إلا ويأخذ في هذا الزمان أضعافًا كثيرةً وفي الدهر الآتي الحياة الأبدية .( لوقا 18 : 29 – 30 . .
– فتشوا الكتب لأنكم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية . وهي التي تشهد لي . ولا تريدون أن تأتوا إلي لتكون لكم حياة . ( يوحنا 5 : 39 . .
– لأن هذه مشيئة الذي أرسلني أن كل من يرى الابن ويؤمن به تكون له حياةٌ أبديةٌ وأنا أقيمه في اليوم الأخير . ( يوحنا 6 : 40 . .
– لأن الرياضة الجسدية نافعةٌ لقليل ولكن التقوى نافعةٌ لكل شيء إذ لها موعد الحياة الحاضرة والعتيدة. ( تيموثاوس الأولى 4 : 8 . .
– واراني نهرا صافيا من ماء حياة لامعا كبلّور خارجا من عرش الله والخروف. في وسط سوقها وعلى النهر من هنا ومن هناك شجرة حياة تصنع اثنتي عشرة ثمرة وتعطي كل شهر ثمرها.وورق الشجرة لشفاء الامم. ولا تكون لعنة ما في ما بعد.وعرش الله والخروف يكون فيها وعبيده يخدمونه. وهم سينظرون وجهه واسمه على جباههم. ولا يكون ليل هناك ولا يحتاجون الى سراج او نور شمس لان الرب الاله ينير عليهم وهم سيملكون الى ابد الآبدين

ثم قال لي هذه الاقوال امينة وصادقة. والرب اله الانبياء القديسين ارسل ملاكه ليري عبيده ما ينبغي ان يكون سريعا.

ها انا آتي سريعا.طوبى لمن يحفظ اقوال نبوة هذا الكتاب

وانا يوحنا الذي كان ينظر ويسمع هذا. وحين سمعت ونظرت خررت لاسجد امام رجلي الملاك الذي كان يريني هذا. فقال لي انظر لا تفعل.لاني عبد معك ومع اخوتك الانبياء والذين يحفظون اقوال هذا الكتاب.اسجد للّه. وقال لي لا تختم على اقوال نبوة هذا الكتاب لان الوقت قريب. من يظلم فليظلم بعد.ومن هو نجس فليتنجس بعد.ومن هو بار فليتبرر بعد.ومن هو مقدس فليتقدس بعد

وها انا آتي سريعا واجرتي معي لاجازي كل واحد كما يكون عمله.انا الالف والياء.البداية والنهاية.الاول والآخر. ( رؤيا 22 : 1 – 14 . .

إعداد: لورا سمعان
أورثوذكس أونلاين

 

 

 

 

 

دستور الإيمان والكتاب المقدس